خريطة الموقعالثلاثاء 15 أكتوبر 2019م
قبل أن نختلف - الجزء الثاني  «^»  قبل أن نختلف - الجزء الأول -  «^»  إني أراك ضعيفاً  «^»  طلبة العلم بين الإفادة والاستفادة  «^»  من روائع المخلصين  «^»  برنامج عملي لشهر رمضان المبارك  «^»  رمضان أتى  «^»  أسرتي السعيدة  «^»  الاشارة إلى احكامالاستخارة  «^»  قلبي أنت سر معاناتيجديد المقالات
العلم خطوة بخطوة   «^»  من روائع المخلصين الجزء الثاني  «^»  من روائع المخلصين الجزء الأول  «^»  حتى لا ينقطع الحبل  «^»  قلبي أنت سر معاناتي  «^»  عشر منارات في صناعة الذات  «^»  شاب يحرق اصبعه  «^»  نظام الأسرة  «^»  مذكرة الثقافةجديد كتب الشيخ
دورة شرح كتاب الأصول الثلاثة وكتاب العقيدة الواسطية  «^»  سلسلة دروس السيرة النبوية على صاحبها أفضل الصلاة وأتم التسليم  «^»  دروس الشيخ العلمية  «^»  بث جميع دروس الشيخ العلميةجديد الأخبار
من قول المصنف ومن شك في عدد الركعات الى قوله ومن سها مرارا كفاه سجدتان  «^»  من قول المصنف ترك ركنا الى قوله وعليه السجود للكل  «^»  من قول المصنف وان طال الفصل او تكلم الى قوله او تنحنح من غير حاجة فبان حرفان بطلت  «^»  الدرس السادس  «^»  الدرس الخامس  «^»  الدرس الرابع  «^»  الدرس الثالث  «^»  الدرس الثاني  «^»  الدرس الأول  «^»  باب سجود السهو من قول المصنف وعمل مستكثر عادة من غير جنس الصلاة الى قوله ولمصلحتها إن كان يسيرا لم تبطلجديد الدروس
الظل  «^»  سلسلة السيرة النبوية بداية البعثة الجزء الثالث  «^»  سلسلة السيرة النبوية بداية البعثة الجزء الثاني  «^»  سلسلة السيرة النبوية الجزء الخامس  «^»  سلسلة السيرة النبوية الجزء الرابع  «^»  سلسلة السيرة النبوية الجزء الثالث  «^»  سلسلة السيرة النبوية الجزء الثاني  «^»  سلسلة السيرة النبوية الجزء الأول  «^»  سيرة الإمام البخاري رحمه الله  «^»  الصوم منع من محبوبجديد الفيديو

مقالة
مقالات الشيخ
بين الواصل والقاطع

فضيلة الشيخ الدكتور عبيد بن سالم العمري


لقد أمر الشرع بصلة الرحم ، وحذّر من قطيعتها ، فكيف تكون الصلة ؟

اعلم رحمك الله أن حقيقة صلة الرحم هي العطف والرحمة والإحسان إلى الأقارب بحسب حال الواصل والموصول ، فتارة تكون بالمال ، وتارة بالخدمة ، وتارة بالزيارة ، والسلام ، ويحصل بالعطف عليهم ، والرفق بهم ، والرعاية لأحوالهم ، وحضور أفراحهم وأتراحهم ، والاتصال عليهم ومراسلتهم .

وهي درجات بعضها أرفع من بعض ويختلف ذلك باختلاف القدرة والحاجة .

وقطيعة الرحم ضد ذلك كله وتكون بالإساءة إلى الرحم وترك الإحسان وقد بيّن ذلك العلماء وإليك جملة من أقوالهم :-

قال النووي رحمه الله : صلة الرحم ، هي الإحسان إلى الأقارب على حسب حال الواصل و الموصول ، فتارة تكون بالمال ، وتارة تكون بالخدمة ، وتارة بالزيارة والسلام ، وغير ذلك .

وقال القاضي عياض رحمه الله : لا خلاف أن صلة الرحم واجبة في الجملة ، وقطيعتها معصية كبيرة ، والأحاديث تشهد لهذا ،
ولكن الصلة درجات بعضها أرفع من بعض ، وأدناها ترك المهاجرة بالكلام والسلام ، وتختلف ذلك باختلاف القدرة والحاجة ، فمنها واجب ، ومنها مستحب ، ولو وصل بعض الصلة ولم يصل غايتها لا يسمى قاطعاً ، ولو قصّر عما يقدر عليه ، وينبغي له لا يسمّى واصلاَََََََ .

وقال الزين العراقي : تكون قطيعة الرحم بالإساءة إلى الرحم ، وقال الحافظ ابن حجر : القاطع الذي لا يُتفضل عليه ، ولا يتفضل .

وقال ابن حجر الهيثمي : الصلة إيصال نوع من الإحسان .

نشر بتاريخ 01-06-2009  


أضف تقييمك

التقييم: 5.54/10 (6595 صوت)


 


Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 http://www.obaidalamri.com - All rights reserved

المقالات|فلاشات الشيخ|كتب الشيخ|الأخبار|الفيديو|الدروس |المنتديات|الرئيسية